هتافات ضد المرشد ورئيسي بإيران والمظاهرات تصل طهران

عمان1:تواصلت الاحتجاجات في عدد من المحافظات الإيرانية بسبب ارتفاع أسعار المواد الغذائية والإمدادات الأساسية بعد إصدار قرار حكومي بقطع الدعم.
وفي وقت سابق من الشهر الجاري، أقر الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي إصلاحات الدعم بهدف السيطرة على أسعار السلع الأساسية في محاولة للتخفيف من تأثير ارتفاع أسعار القمح العالمية، والعقوبات الأمريكية على الاقتصاد الإيراني.
وتسببت هذه الخطوة في ارتفاع كبير في أسعار الطحين في إيران، فيما رفعت الحكومة أسعار بعض السلع الأساسية مثل زيت الطهي ومنتجات الألبان، بحسب وكالة رويترز.
وخرجت حشود كبيرة إلى شوارع محافظة خوزستان الجنوبية الغربية للاحتجاج على ارتفاع الأسعار، وفقًا لمقاطع فيديو نشرها نشطاء إيرانيون على وسائل التواصل الاجتماعي.
ومع بداية الأسبوع، امتدت الاحتجاجات إلى محافظات أخرى، بما في ذلك أصفهان وشهرمحال وبختياري، قبل أن تصل إلى العاصمة طهران. وأظهرت مقاطع فيديو أخرى محتجين يهتفون "يسقط رئيسي" و"يسقط الديكتاتور".
والسبت الماضي، نقلت وكالة "إيلنا" عن أحمد آوائي، النائب عن مدينة دزفول في خوزستان، أن "شخصا من (مدينة) أنديمشك سقط خلال التجمعات الأخيرة في دزفول"، دون تحديد تفاصيل إضافية بشأن هذا الشخص أو ظروف مقتله وتاريخه.
وكانت وكالة "إرنا" تحدثت الجمعة الماضي عن توقيف أكثر من 20 شخصا على هامش احتجاجات في دزفول وياسوج في محافظة كهكيلويه وبوير أحمد، حيث طالب المحتجون بالعودة عن رفع الأسعار