اذهبا إلى فرعون إنه طغى.. بيان "محذوف" لوزارة الأوقاف يثير الجدل في مصر

عمان1:ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، بمنشورات تتحدث عن بيان سابق لوزارة الأوقاف المصرية، دعت فيه للمشاركة في "الحوار الوطني" الذي دعا إليه سابقا الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي.
ورغم مرور أسبوع كامل، على بيان وزارة الأوقاف، لكن النشطاء توقفوا أمام استشهاد الوزير بآية قرآنية هي "اذهبا إلى فرعون إنه طغى".
واعتبر "نشطاء"، أن تلك الآية القرآنية، تحمل "إشارة مبطنة" فسرها البعض وفق انتماءاته السياسية.
وفي تصريحات، اتهم الباحث في شؤون تيارات الإسلام السياسي، عمرو فاروق، "اللجان الالكترونية التابعة لجماعة الإخوان" بـ"انتزاع النصوص من سياقها الطبيعي، بهدف التدليل على ملامح صراعها مع خصومها من الأنظمة السياسية".
وبعد الضجة التي آثارها الاستشهاد بالآية، سارعت الصفحة الرسمية لرئاسة مجلس الوزراء المصري، لحذف البيان.
وتداول النشطاء صور البيان قبل الحذف بشكل واسع، وطالب بعضهم بإقالة وزير الأوقاف بعد مواقفه المتتالية المثيرة للجدل.
وتعليقاً على حالة الجدل، قال الصحفي المصري، قطب العربي، إن البيان الصادر عن وزارة الأوقاف، "يفترض بطريقة غير مباشرة إن الإخوان وغيرهم من الجماعات الإسلامية سيشاركون في الحوار، ولذلك فهو يحذر من الأدلجة وتقديس كلام المرشد".
وتابع في منشور له على "فيسبوك"، قائلاً: "البيان يقول نصا إن أخطر ما يعوق الحوار أمران هما: الأدلجة والنفعية".
وفي تغريدة على موقع "تويتر"، سأل المذيع المصري بقناة الجزيرة القطرية، أحمد منصور: "هل تتوقعون بقاء (وزير الأوقاف) في منصبه؟".
وفي تغريدة، تحدث الصحفي المصري، جمال سلطان، عن واقعة حذف مجلس الوزراء للبيان.
وعمدت بعض المواقع الإلكترونية المصرية، ومنها موقع "اليوم السابع" إلى تعديل "متن الخبر" المنشور نقلا عن وزير الأوقاف، لكنها لم تعدل الوصف الخاص بذلك الخبر.
لكن موقع "المصري اليوم"، لم يعدل النسخة المنشورة من البيان، ولم تعلق الجهات الحكومية المصرية، على الواقعة، التي أثارت الكثير من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي.